طريقة عالمية للاستفادة من الخواص العلاجية للثوم فى التخلص من أعراض عديدة بما فيها السمنة ونتائجها سريعة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

من المؤكد أن الثوم له نكهة مميزة جعلت منه واحد من النباتات الأكثر انتشاراً وباعتباره أيضا متعدد الاستخدامات سواء كانت غذائية أو طبية ولا يزال الكثيرين في مختلف أنحاء العالم يعتمدون على الثوم لعلاج الأعراض المرضية الشائعة. في البداية  الثوم يحتوى على مركب نشط وهو الأليسين والذى ينشط عندما  يتم سحق الثوم  حيث يعمل أنزيم الأليناز ، على تحويل الأليين إلى الأليسين. وهو سبب الرائحة النفاذة التي يشتهر بها الثوم .

 

أهمية سحق الثوم

لتنشيط أنزيم الأليناز الموجود فى الثوم  يجب سحق أو تقطيع الثوم وتركه لمدة تتراوح ما بين 5-10 دقائق من أجل إنتاج الأليسين المركب النشط الموجود فى الثوم وإذا كنت تخطط لاستخدام الثوم كدواء ، فمن الأفضل أن تأكله نيئًا  وذلك للاستفادة بأكبر قدر من العناصر الهامة التي يحتوى عليها الثوم

 

الفوائد الصحية للثوم

هناك بعض الأسباب لإضافة 2-3 فصوص من الثوم لنظامك الغذائي اليومي، الثوم يشفي من نزلات البرد ويمكن أن يقلل من أعراض البرد بنسبة تصل إلى 70٪. كما أن تناوله يوميا يمنع أيضا ظهور البرد والأنفلونزا و يعمل أيضا على خفض ضغط الدم عن طريق عمل استرخاء العضلات الملساء وتوسيع الأوعية الدموية. وهناك  دراسة طبية تشير إلى أن تناول 600 إلى 1500 مليجرام  من الثوم يعادل عقار أتينولول . كما يمنع أمراض القلب عن طريق خفض مستويات  الكوليسترول  ويحارب العدوى ، و يعمل بفعالية ضد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية  ويمنع خطر الإصابة بالسرطان بنسبة تصل إلى 44٪ . وهذا ليس كل شيء حيث أن الثوم يعزز فقدان الوزن، وله خصائص مضادة للفطريات، والفيروسات، والطفيليات.

ويمكن استخدام الثوم عن طريق سحق بضعة فصوص من الثوم حوالى “رأس ثوم متوسط الحجم” ثم وضعه فى وعاء زجاجي  محكم الغلق وإضافة العسل اليه حتى يغطى الثوم بالعسل تماماً ويتناول منه ملعقة صباحا كل يوم وسيلاحظ نتائجه من خلال تحسن النشاط وسهولة الحركة بالإضافة إلى الحد من السمنة .

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق