استشاري نساء وتوليد: احذروا الفسيخ قد يسبب الوفاة للحوامل

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أيام قليلة وتهل علينا أعياد الربيع وشم النسيم، وتسيطر مأكولات شم النسيم من البيض الملون وأطباق الفسيخ والرنجة على الموائد والحدائق والمتنزهات.

وتتساءل الكثير من الحوامل هذه الأيام هل يمكنني تناول الفسيخ والرنجة أم يشكل خطورة على صحتي وصحة جنيني؟

يؤكد الدكتورعمرو حسن استشاري النساء والتوليد على عدم تناول السيدة الحامل للأسماك المملحة تحديدًا الفسيخ وتناول الرنجة بشروط محددة لتجنب أضرار عديدة تهدد حياة الأم وجنينها.

ويحذر استشاري النساء من تناول الحامل للفسيخ بسبب نمو بكتيريا “البتيوليزم”وهي بكتيريا لاهوائية تنمو كلما حبسنا عنها الهواء وهي نفس الطريقة التي يصنع بها الفسيخ ، فهذه البيئة توفر نمو بكتيريا “البتيوليزم” والتي تؤثر على الجهازين العصبي والتنفسي للحامل، وربما تسبب الوفاة.

“سم الفسيخ يعد من أقوى السموم حيث تظهر أعراضه في فترة تتراوح بين 6 ساعات إلى 48 ساعة وتستمر 8 أيام” هذا ما أكده استشاري التوليد، مضيفًا أن الأعراض تبدأ بجفاف الفم وصعوبة البلع وشلل في عضلات العين ونزيف للحامل.

 

أما عن “الرنجة” أوضح الدكتور عمرو حسن أنه يمكن للحامل أن تتناول الرنجة بنسبة قليلة، حتى لا تتسبب الأملاح العالية التي تحتوي عليها الرنجة إلى ارتفاع ضغط الدم وهو ما يهدد حياة الأم وجنينها، بالإضافة إلى زيادة أملاح الكلى، ما قد يتسبب في العديد من المتاعب الصحية “بحسب قوله”.

وأضاف لقتل الميكروبات التي ربما تكون عالقة بالرنجة يجب قبل تناولها تجميدها 24 ساعة في الفريزر، مع مراعاة شرائها من مصدر موثوق به، مع الأخذ في الإعتبار المواصفات والعلامات التي تؤكد أنها جيدة وغير فاسدة كالتى تحتوى على بقع داكنة والمفتتة أو المهترئة حتى لا تتسبب في أضرار صحية للأم.

وأخيرًا ينصح استشاري النساء الحوامل بضرورة تناول الكثير من السوائل على رأسها الماء للتخفيف من ملوحة الرنجة، والإكثار من تناول العصائر الطبيعية كالليمون والفاكهة كالكانتلوب وذلك لعدم احتباس الماء بداخل الجسم والتخفيف من امتصاص الأملاح الذي يؤديان إلى حدوث تورم للحامل.

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق