سوريا: "جيش الإسلام" يستعد للخروج من دوما بعد مغادرة 1000 مسلح من "فيلق الرحمن"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

جي بي سي نيوز :- أفاد مصدر أمني لوكالة "سبوتنيك" الروسية، أمس الأحد، بخروج 1000 مسلح من تنظيم فيلق الرحمن مع عائلاتهم من مدينة دوما في الغوطة الشرقية لمحافظة ريف دمشق باتجاه إدلب.

وقال المصدر حسب الوكالة إن "24 حافلة غادرت دوما عبر معبر مخيم الوافدين، مساء أمس نحو إدلب، ضمن الاتفاق بين الجيش السوري والفصائل المسلحة في دوما، وعلى رأسها جيش الإسلام، برعاية روسية، لإنهاء الوجود المسلح في المدينة".

وأضاف أن "مسلحي جيش الإسلام سيغادرون دوما بأسلحتهم الخفيفة في اتجاه مدينة جرابلس بريف حلب، على الحدود السورية التركية، فور الانتهاء من نقل مسلحي فيلق الرحمن إلى إدلب".

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، أفادت بخروج دفعة من مسلحي مدينة دوما، والاتفاق على خروج مسلحي "جيش الإسلام" من دوما إلى جرابلس وتسوية أوضاع المتبقين، وتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للدولة.

وأضافت أن "الاتفاق ينص على عودة كل مؤسسات الدولة إلى مدينة دوما"، لافتةً إلى أن الاتفاق يقضي بتسليم جميع المختطفين المدنيين والعسكريين إضافةً إلى جثث القتلى.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق