الوطن | فن وثقافة | بالفيديو| قصة مصري وزوجته من أهم 10 أساتذة في الهندسة حول العالم

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

قررا أن يبدءا حياتهما سويا حتى استطاعا أن يكون كلًا منهما الأول في مجاله، بدراسة الهندسة الميكانيكية وهندسة الإنتاج، وأصبحا علامة فارقة يشار إليهما فى المحافل الدولية بالبنان كونهما أهم 10 أساتذة للهندسة الصناعية حول العالم، ونجحا في الإبداع وتحقيق الإنجازات، حتى حصدا سويًا ثمار ما زرعوه لسنوات بأوسمة لم يسبقهم إليها أي شخص وكانا هما فقط أول من يتقلدها.

هدى المراغي، زوجة الدكتور وجيه المراغي، اسمًا لا يعلمه الكثير من المصريين، وهي التي تخرجت في جامعة القاهرة وحصلت على شهادة الدكتوراه من كندا، وخسرت مصر بوجودها في الخارج 350 بحثًا علميًا غيرت موازين هندسة التصنيع في العالم، وهي التي ظلت طوال 5 سنوات مستشاره لوزارة الدفاع الكندية وساهمت في إنشاء أهم مصانع السيارات في العالم.

"نفسي يا هدى تبقي عميدة.. مش كتير على ربنا هي تغير حرفين من معيدة لعميدة".. كلمات تتذكرها أول عميد امرأة في كندا بكلية الهندسة "جامعة ويندسور" والتي لم تتوقف أحلامها عند هذا الحد فحسب، بل دأبت حتى حصلت على وسام "أونتاريو" الكندي، تكريما لجهودها العلمية بمجال الهندسة، وكانت المهندسة الوحيدة التي تم ذكر اسمها في كتاب "الأضواء الشمالية للمرأة الكندية المتميزة".

تقول المراغي، إنها حاولت على مدار الأعوام الماضية تقديم مساعدات لمصر من حيث الخبرات الفنية، فوجدت استجابة أكبر من المسؤولين للاستفادة من العلماء المصريين في الخارج خلال السنوات الأخيرة.

وأضافت المراغي خلال استضافتها ببرنامج "مصر تستطيع" ويقدمه الإعلامي أحمد فايق، والمذاع على فضائية "DMC"، استجابت وزارة الإنتاج الحربي لتوطين الصناعة المصرية وإطلاق ثورة صناعية رابعة في العام الماضي، موضحة أنها تعمل منذ فترة، وتم استضافة عددا من العلماء المصريين في كندا.

وأشارت إلى أنه سيبدأ خلال الفترة القليلة المقبلة إطلاق الثورة الصناعية الرابعة في مصر، لوضع نماذج مختلفة للثروة الصناعية الرابعة وتدريب المصريين بـ"مركز التميز المصري".

أما الدكتور وجيه المراغي، فلم يواصل فى مجال الدراسة الأكاديمية واتجه لصناعة القطارات حتى أصبح واحدًا من أبرز 10 مهندسين في هذا المجال على مستوى العالم.

قال الدكتور وجيه المراغي، الحاصلة على وسام ملكة إنجلترا في الهندسة الصناعية بكندا، إنه نجح في تصميم قطار سريع في كندا يعمل على قضبان متهالكة لمدة 30 عامًا، مشيرًا إلى أن الحكومة الكندية قررت الاستغناء عن أي تصميم لقطار آخر دون ذلك القطار لأكثر من 75 عامًا المقبلة.

وأضاف المراغي، خلال استضافتها ببرنامج "مصر تستطيع" ويقدمه الإعلامي أحمد فايق، والمذاع على فضائية "DMC" أن القطار السريع الذي نجح في تصميمه يتم صيانته بأسعار زهيدة جدا، وهو ما دفع الحكومة الكندية للاستفادة منه لـ75 عاما قادمة.

وأشار المصري الحاصل على وسام ملكة إنجلترا في الهندسة الصناعية في كندا، إلى أن مصر عائدة وبقوة إلى التصنيع من جديد وهو ما ظهر في معرض التسليح "إيديكس 2018"، مشيرًا إلى أن هناك اتجاها لتصنيع سيارات مصرية صديقة للبيئة بأسعار مناسبة للجميع.

وقال "المراغي" إن تصنيع سيارة مصرية حلم دأب على تنفيذه في مصر، مؤكدا أنه قيد التنفيذ بالتعاون مع وزارة الانتاج الحربي.

وأشار إلى أن هناك عدد من الطلبة أقاموا مشاريع خاصة بتلك السيارات، قائلًا "لو كنا اهتمينا بيها من الأول مكنش هيبقي فيه توك توك".

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

0 تعليق