من وإلى الشارع.. قصة حب لزوجين "قاسية" لمتشردين

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

جي بي سي نيوز:- قال زوجان بريطانيان إن إيجار المنزل والفواتير الغالية أرغمتهما على ترك منزلهما والعيش في الشارع، وفقا لما ذكرت صحيفة "ميرور".

وكانت توني سوير، 44 عاما، ومارك هيلتون، 42 عاما، يعيشان في الشارع عندما التقيا، وجمعتهما قصة حب ما دفعهما للاستقرار في منزل خاص، لكنهما عادا للعيش بأحد مداخل منازل المدينة.

ويعتمد الزوجان حاليا على سخاء وكرم المارة في الشوارع، وقد تفاجأ البعض لرؤيتهما في الشارع مرة أخرى يطلبان الغذاء والملابس للبقاء على قيد الحياة في ظل ظروف الطقس الباردة.

تضيف الصحيفة أن الزوجين مرّا بسنوات من المصاعب، لكنهما في نهاية المطاف اعتقدا أن "طاقة القدر" فُتحت لهما بعدما مُنحا شقة في أحد مباني المدينة في فبراير/شباط الماضي.

​وقالا إن التبرعات التى كانت تصلهما توقفت بشكلٍ مفاجئ، ما جعلهما عاجزين عن دفع إيجار المنزل أو فواتير الخدمات (الكهرباء والغاز والمياه)، لذلك اضطرا للعودة إلى الشارع.

تقول توني، وفقا لوكالة "سبونتيك": "الحياة قاسية، لقد عجزنا عن اسداد فواتير الخدمات. لقد اعتقدنا أن الحياة بدأت تبتسم لنا، وتتحسن، لكننا الآن نعيش في نفس المكان كما كنا من قبل".

تضيف توني: "الطقس بارد حقا، إننا نتجمد، يجعلك ذلك تشعر باليأس والاكتئاب وكانه ليس لك فائدة في هذا العالم".

ويقول مارك، الذي يعيش في الشارع منذ عمر الـ13 عاما: "لا يبدو أن أحدا يهتم، الناس يهتمون فقط بملء بطونهم في هذا العالم".

يذكر أن الزوجين انتقلا إلى منزلهما، بعدما تلقيا دعما قصير الأجل من مجموعة تدعى "نشطاء من أجل الحب". وأمضيا فيه 42 يوما فحسب.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق