3 فازوا باليانصيب وصرفوا الأموال بأسوأ طريقة ممكنة!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جي بي سي نيوز:- من منا لا يحلم بالفوز بجائزة اليانصيب؟ فالحصول على الملايين دون تعب هو أفضل ما قد يحصل في حياتك، الا أن النتائج أيضاً يمكن أن تكون سلبية وتتحول السعادة الى حزن.

سنقدم لكم قصص 3 أشخاص فازوا بجائزة اليانصيب وصرفوا الأموال بأسوأ طريقة ممكنة:

ماري هولملز

فازت بالجائزة الكبرى التي تبلغ 188 مليون دولار في عام 2015، وهي أم لأربعة أطفال من مدينة شالوت بولاية نورث كارولينا الأميركية، لكنها اضطرت لإنقاذ زوجها المدمن على المخدرات، لامار ماكدو، ثلاث مرات! فقد دفعت سندات بقيمة 3 ملايين دولار في آذار 2015 وسندات بقيمة 6 ملايين دولار في آب، وفي يوم رأس السنة دفعت 12 مليون دولار لإخراجه من السجن. كما قامت بدفع عدة ملايين أخرى كرسوم سندات كفالة.

جوناثان فارغاس

كان يبلغ 19 عاماً عندما فاز بـ35.3 مليون دولار في اليانصيب الأميركي عام 2008. قرر البدء بأعمال مصارعة محترفة تحت إسم "Wrestlicious"، وكانت النساء يرتدين بيكيني أثناء المصارعة بناء على رغباته. بعد مرور عام واحد فقط أعلن عن إلغاء هذه المباريات حيث وصل الشاب الى حافة الهاوية وأصبح مفلساً بالكامل بعد أن صرف أمواله بطريقة غير مدروسة على هذه اللعبة وبالطبع على الفتيات.

مايكل كارول

في عام 2002 وعندما كان يبلغ 19 عاكاً ويعمل كعامل قمامة، فاز بمبلغ 14.4 مليون دولار. وبحلول عام 2003 كانت الصحف البريطانية تتحدث بكثرة عنه، فكان يصرف يومياً 3000 دولار على الكوكايين بالإضافة الى الفتيات والقمار. عام 2009 أفلس الرجل وخسر كل أمواله وهو الآن يعمل في توضيب البسكويت في منصع اسكتلندي وقال لوسائل إعلامية: "حصلت على فرصة واحدة وأنهيتها في فترة قصيرة على المخدرات والفتيات لكني رغم ذلك سعيد لما حصل معي".

 

 

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق