بالصور: هكذا تصرف زعيم كوريا الشمالية مع فرقة موسيقية جنوبية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جي بي سي نيوز:- كان حدثاً نادراً حضورُ الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون وزوجته ري سول جو، حفلًا في عاصمة بلده بيونغ يانغ لفرقة كورية جنوبية. بل إن الرجل كان مندمجًا لأقصى الحدود بالتصفيق، وما إن انتهى العرض حتى سارع لمصافحة أفراد الفرقة من المغنين والموسيقيين.

استمر الحفل لساعتين، وبعدها كان كيم قد التقط أيضا الصور التذكارية مع الفرقة الشهيرة في كوريا الجنوبية والتي تعرف باسم “ريد فيلفت” وهي فرقة بوب تأسست عام 2014 مما يعرف بتيار الكي بوب، وهي موسيقى محلية نشأت منذ التسعينات.
وهذه أول حفلة موسيقية منذ أكثر من عقد من الزمان، يسافر فيها موسيقيون من كوريا الجنوبية إلى الشمالية، حيث تحسنت العلاقات بين البلدين مؤخرًا قبل قمة مهمة لزعيمي البلدين المزمع عقدها في نهاية أبريل.
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية نقلا عن الوكالة الشمالية الرسمية، أن الزعيم الكوري الشمالي الشاب “تفاعل مع الأداء وهنأ به، مما يعمق فهم الفن الشعبي للجانب الجنوبي”. وأكدت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أن كيم استمتع بهذه الحفلة الموسيقية.
وهو أمر فاجأ بعض المراقبين في سيول، بالنظر إلى أنه كان من الجرائم التي يعاقب عليها الكوريون الشماليون استهلاك الثقافة الشعبية لكوريا الجنوبية، بما في ذلك الموسيقى والأفلام والمسلسلات.
وفي أوائل عام 2016، بعد تجربة نووية كورية شمالية، انتقد الجنوب جارته الشمالية بأنها تمارس الدعاية والموسيقى عبر الحدود المحشودة بالعساكر.
بعد العرض تحدث أعضاء فرقة ريد فيلفت، وقالوا إنهم فوجئوا بالاستقبال الحار من قبل الزعيم الكوري الشمالي والجمهور. وقال المغني كيم يي ريم المقلب بياري: “إن التصفيق كان أعلى بكثير مما نظن”. في حين أن زميله سون سونغ قال للصحافيين إنهما كانا “يتوقعان الأسوأ” استجابة للعرض.
وأضاف ياري: “كنا على أهبة الاستعداد عندما فوجئنا بأن الجمهور يتفاعل بشكل جيد، وبدأ في الغناء معنا.. وهذا ساعدنا على الاسترخاء والأداء الأفضل”. وأضاف أعضاء الفرقة أنهم يرغبون في العودة إلى العاصمة الشمالية، إذا تمت دعوتهم مرة أخرى.
وقال كانج سول جي، وهو مطرب آخر من “ريد فيلفت”، الذي يلقب بـ “سلغوي”: “كان الجميع قد ظهروا بالابتسامات على وجوههم، وهذا ما منحنا القوة”. مضيفًا: “نأمل أن يكون لدينا المزيد من التبادل من خلال هذا الحدث، حتى يمكن معرفة المزيد من أغانينا”.
وقد كان حفل يوم الأحد واحدًا من حفلين، من المقرر إقامتهما خلال رحلة الفرقة، حيث سيكون الحدث التالي يوم الثلاثاء 5 أبريل.
وقال تقرير الوكالة الشمالية: “إن كيم عبر عن شكره للفرقة على مجيئهم إلى هنا، كذلك على أدائهم الجيد الذي تم الإعداد له بإخلاص، في فترة وجيزة من الزمن”.
وأضافت الوكالة: “وقال كيم إنه قد لا يكون لديه وقت بسبب برنامجه السياسي المعقد في أوائل أبريل، لهذا فقد جاء للاستمتاع بأداء فرقة الفن الجنوبي التي دعاها لزيارة كوريا الشمالية”.
وقد بدأ فن الكي بوب الذي هو اختصار لكوريا والبوب، في كوريا الجنوبية في أوائل التسعينيات، حيث قامت شركات إنتاج محلية ببناء فن البوب محليًا من الألف إلى الياء، وإنشاء قوة ترفيه عالمية معروفة بمقاطع الفيديو الموسيقية الرائعة، ورقصات وأسلوب الرقص.
وحضر أيضا من كوريا الشمالية الحفلة، شقيقة كيم يونغ جونغ، رئيس الدولة الشرفي لكوريا الشمالية كيم يونغ نام، إلى جانب أعضاء آخرين في النظام، بما في ذلك تشوي هوي، وري سون غون وكيم تشانغ سون، وفقا للمجموعة.

 

 

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق