جنايني يقطع ساقه بعد لدغة عنكبوت.. صور

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
جى بي سي نيوز :- اضطر أب لطفلين، إلى بتر ساقه بعد أن تعرض الى لدغة من عنكبوت سام، وأصيب بمرض خطير كاد يفقده حياته، ويعتقد أن آندي بيري، أنه أول بريطاني يفقد ساقه بالكامل من لدغة عنكبوتية.

وبحسب صحيفة "ميرور"، كان جنايني 46 عاما قد شعر بألم شديد في الظهر، خلال 48 ساعة فقط بعد لدغة من عنكبوت، أثناء تأدية وظيفته في ثورب أستلي ، ليكس.

ولم يكن لديه أي فكرة عن تعرضه للدغ في كاحله عن طريق أكثر العناكب السامة في بريطانيا، حتى نقل إلى المستشفى مصابا بتعفن الدم والفشل الكلوي.

خلال الأسابيع القليلة من علاجه، خفت العدوى لكنه بقي مع "الوذمة اللمفية" ، وهو تورم مؤلم في الساق ، مما جعل جلده يتساقط، وقال آندي إن الألم أصبح سيئًا للغاية لدرجة أنه يشعر أن هناك أحدا يقطع ساقه بمنشار.

وبعد إجراء عدة فحوصات اضطر إلى بتر ساقه في مارس الماضي، ليصبح عاجزًا وغير قادر على العمل أو اللعب مع أطفاله ملازمًا كرسيه المتحرك، بسبب لدغة عنكبوت ميت.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق