موت مفاجئ لمصممة يرفع أسعار حقائبها لمستوى قياسي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

جي بي سي نيوز:- أفادت مواقع إلكترونية لبيع السلع المستخدمة عبر الإنترنت بتزايد الإقبال على شراء حقائب اليد التي صممتها كيت سبيد، وارتفاع أسعارها، وذلك بعد موتها المفاجئ الثلاثاء الماضي.
وشهد موقع "ترايدزي" للتسوق ارتفاعا في متوسط أسعار الحقائب الخاصة بالمصممة حتى وصل لستة أمثال، فيما تزايد معدل الشراء بنسبة 800 بالمئة لحقائب يد كيت سبيد يوم موتها.

وذكرت "رويترز" أن أسعار الحقائب التي بيعت بخمسين دولارا في الأسبوع السابق لوفاتها ارتفعت إلى 300 دولار في الخامس من يونيو بما يتسق مع أسعار الحقائب الجديدة.

وقالت كاميني لين مديرة التسويق في الموقع: "من المعتاد أن نرى ارتفاعا في الطلب وفي الأسعار عند وفاة أي فنان في أي مجال، لكنني لم أشهد قفزة كبيرة كهذه من قبل".

وأضافت: "منتجات كيت سبيد كانت متاحة للكثير من الناس ومرغوبة على نطاق واسع، إلا أن الموقع باع مئات السلع يوميا بعد موتها".

وعثر على مصممة الأزياء التي كانت تبلغ من العمر 55 عاما، والتي بنت مع زوجها إمبراطورية للأزياء قامت على شعبية طرح سلع بأسعار منخفضة، ميتة في شقتها بمدينة نيويورك الثلاثاء، فيما بدا أنه انتحار. سكاي نيوز 

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق