مذيعة لبنانية وقعت بفخ "زلة اللسان".. "lapsus"؟

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

جي بي سي نيوز:- ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي بفيديو لإحدى مذيعات البرامج اللبنانية... وَقعت في "فخ" زلّة اللسان، وهي تتكلّم عن الجنسية اللبنانية.

عادةً تصيب زلّة اللسان فاعلها بنوع من الارتباك و"الخجل" عندما يدرك أنّ المحظور قد قيل... وأنّ النوايا أو الأفكار الكامنة بطريقة واعية أو غير واعية في فكره، قد نُقِلت إلى العلن.

وهذه المشاعر والأفكار تحمل غالباً معانيَ جنسية، أو قد تعبّر عن الغضب، الحب، التوتّر... ولا يرغب الشخص في الكشف عنها. فما هي زلّة اللسان؟ وما هو تفسيرها النفسي؟ وهل يمكن تجنُّبها؟

فرويد، أبو التحليل النفسي هو مِن أوائل العلماء الذين فسّروا "زلّة اللسان" Lapsus على أنّها "هفوة كلامية"، تنقل اللاوعي من أمنيات ورغبات مكبوتة وأفكار غير معلَنة من العقل الباطني إلى العالم الخارجي. والجميع بدون استثناء، يمكن أن يقع في قبضة زلّة اللسان، فتظهَر حقيقة أفكارنا بدون أن تكون لدينا نيّة في فضحِها.

وتترافق زلّات اللسان مع نوع من الارتباك، وكأنّ اللاوعي المكبوت قد ظهَر علناً بدون أيّ إذن.

وعادةً يقع الإنسان في شباكِ زلّة اللسان عندما يشعر بالانفعال أو الانزعاج أو التوتّر أو الضغط النفسي أو الغضب ... كما عندما ينتابه الإرهاق والتعب، أو خلال إلقائه خطاباً مفعماً بالمشاعرِ والتشنّجات.

تفضَح صاحبها
يمكن أن تؤدي "التعابير اللاوعية" إلى مشكلات عديدة مع الآخرين وصولاً إلى إحداث اضطرابات علائقية مع أصدقاء أو أقارب أو زملاء، حتّى إنّها سبَّبت صرفَ العديدين من عملهم.

ولا تكون زلّة اللسان شفهية فقط من خلال قول كلمة أو عبارة بدل كلمة أو عبارة أخرى، بل يمكن أن تكون مكتوبة في رسالة، مثلاً حين يستبدل الكاتب كلمة بكلمة أخرى... أو حتى إيمائية باستبدال حركة جسدية بحركة أخرى.

خطأ لفظي... أو نيّة كامنة؟
في كتابه الأساسي حول التحليل النفسي والتفسيرات العلمية "علم النفس المرضي في الحياة اليومية" (1901): Psychopathologie de la vie quotidienne، اعتبَر فرويد، مؤسِس المدرسة التحليلية أنّ "زلّات اللسان" ليست "بريئة" البتّة، بل تعكس رغباتِ الإنسان الحقيقية وأمنياته المدفونة في لاوعيه الباطني. ولكن كيف استطاع فرويد التأكّدَ من أنّ زلّات اللسان موجودة في اللاوعي الإنساني؟". لبنان 24 

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق