عاجل

.. اكتشاف مرض جديد يجعل ذكورالضفادع إناثًا

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

جي بي سي نيوز:- تتعرض الكثير من الضفادع للخطر بسبب انتشار نوع من المبيدات يخفض من قدرتها على الإنجاب، ويزيد من نسبة الإناث بينهم.

ويتسبب مبيد الأعشاب المصنع من مادة الـ " linuron" في انخفاض الخصوبة عن الذكور من الضفادع إلى جانب تسببه في اختلال النسب الجنسية ليسود عدد الإناث بينهم، بحسب ما نقله موقع "إندبندنت" البريطاني.

ويوضح علماء بريطانيون أن سلالة الضفادع بالفعل مهددة عالميا بالانقراض، لكن هذا الخلل قد يعجل بانخفاض أعدادها.

ويحذر العلماء من نهاية العالم البيئي بعد أن أتت المبيدات الحشرية على الحشرات بالخراب، حيث تسببت في انخفاض أعدادها بنسبة 75% في المحميات الطبيعية، ولكن يمكن لهذه المبيدات الحشرية أن يكون لها تأثير سام على الحيوانات أيضا.

وفي ذلك الخصوص، بدأت الدكتورة سيسيليا بيرج، خبيرة السميات في جامعة أوبسالا، السويد بمساعدة من فريق من الباحثون البريطانيون والسويديون في التحقيق في النتائج المترتبة على مادة الـ " linuron" الكيميائية على قيطم غرب افريقيا.

وتعرضت هذه الفصيلة من الضفادع إلى مركز من المبيد الحشري يعادل، ما يتم وضعه في البيئة.

وأظهرت النتائج أن أعداد الصغار من هذه الضفادع التي ينمو لديها المبايض أكثر مما ينمو لديها خصيتان، وهو ما نسبه الكثير إلى اضطرابات في الغدد الصماء، وهو ما يعد أحد النتائج الناجمة عن استخدام هذا الكيماوي.

وبعد اتباع الكثير من هذه الضفادع، كشف العلماء عن أن هذه الكيماويات تخفض من نسبة الخصوبة عند الذكور إلى جانب إضفاء بعض الخصائص الأنثوية."مصراوي"

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق