«هبة» سيدة بـ100 راجل.. تحمل زوجها المريض على ظهرها: «هشيله لحد ما أموت».. وتروي قصتها المبكية (صور)

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

في موقف إنساني عظيم، يجسد أسمى معاني الوفاء في علاقة بين الزوجين، على عكس المعتاد والمألوف، تجسد في حمل سيدة زوجها المريض على ظهرها من المرج الجديدة إلى أحد مراكز غسيل الكلى بحلمية الزيتون، رغم معاناتها هي الأخرى من مرضها، في مشهد تقف الألسنة عن وصفه، حيث دفعتها ظروفها المعيشية الصعبة إلى حمل زوجها والذهاب به للمستشفى، كبديل للتاكسي أو السيارة التي لا تستطيع توفير أجرتها، لتروي تفاصيل مبكية تعكس حجم المعاناة التي تمر بها.

والسيدة تدعى “هبة”، وتملك من العمر 32 سنة، الزوجة والأم لثلاثة أبناء أكبرهم 12 سنة، بالإضافة إلى أنها تقوم أيضًا، بتربية أولاد شقيق زوجها المتوفى، إلا أن مرض زوجها الذي يعمل باليومية، ضاعف من حجم المعاناة، ولكنها لم تتخلى عنه، بالرغم من تخلي الجميع عنها، حيث أنها من طنطا وتسكن بالمرج، ولا يعطف عليها أحد من أقاربها.

كما أشارت “هبة”، إلى أنها تتقاضى معاش شهري 450 جنيه فقط، يصرف أكثر من ربعه على ثمن علاج زوجها، خاصةً بعدما تسبب الغسيل الكلوي في إصابة زوجها بفيروس (بي)، فتحملت مسئولية حمل زوجها 3 مرات أسبوعياً لعمل جلسات الغسيل الكلوي، فتحمله حتى محطة مترو المرج الجديدة، ثم تنزل المطرية، لتأخد توك توك بخمسة جنيه لغاية مركز الغسيل في الحلمية، خاصةً وأن أبنائها يدرسون في المدارس ويحتاجون للمصروفات اليومية باستمرار، ولا تستطيع قضاء حوائجهم.

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق