أخفت نسب إبنها إليها لـ «سنوات» وأجرت 42 عملية جراحية إثر حادث سير.. محطات مثيرة في حياة الفنانة “سماح أنور”

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشأتها في عائلة فنية أهلها من اقتحام عالم الفن بموهبة أخذتها عن والديها، فتوقع الكثيرين منها أن تصبح ممثلة كبيرة و”نجمة شباك”، إلا أن مشوارها الفني والحادث التى تعرضت له منعها من مواصلة حلمها على هذه الشاكلة، مما أبعدها الحادث عن الظهور الفني لفترة، عادت بعدها مرة أخرى ولكن في شكل جديد، كإعلامية سياسية، إنها الفنانة سماح أنور وفيما يلي سوف نعرض لكم مُقتطفات من حياة الفنانة والإعلامية والسياسية عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية.

نشأتها

الفنانة سماح أنور، من مواليد 22 أبريل 1965، وتبلغ الآن 52 عامًا، والدها الكاتب الراحل أنور عبد الله، أما والدتها فهي الفنانة الراحلة سعاد حسين، ولها أخ من والديها وأخ غير شقيق، إلتحقت بكلية الآداب قسم اللغة الفرنسية بجامعة القاهرة، وظهرت لأول مرة في إحدى المسرحيات عندما استعان بها والدها، بدلًا من فنانة قد كُسرت قدمها، وظهرت في أدوار “البنت المسترجلة”، في قصة الشعر والماكياج، كما أنها ترفض إرتداء الفساتين والأحذية ذات الكعب.

مشوارها الفني

شاركت في عدد من الأعمال الفنية التى ظهرت فيها بأدوار الرومانسية والكوميدية والأكشن، ومن أشهر أفلامها: ” أبو كرتونة، امرأة واحدة لا تكفى، شباب فوق بركان، السجينتان، بطل من ورق، الراية حمرا”، كما أنها كونت مع الفنان الكبير سمير صبري ثنائيًان في العديد من الأفلام، حتى ترددت حولهما الشائعات عن وجود علاقة بينهما، وعلى الرغم من نفيهما، إلا أن الفنان سمير صبري قد صرح لبرنامج “مفاتيح”، مع الإعلامي مفيد فوزي، بحبه لسماح، قائلًا:

“أنا حبيت سماح وفكرت إني أتجوزها وبالفعل اشتريت الدبل لكن بعدين تراجعت عن قراري بسبب فرق السن بينا اللي هو 22 سنة، وأنا لحد دلوقتي محتفظ بدبلة عليها اسمي واسمها”

إلا أن الفنانة سماح أنور قد قالت خلال لقائها بالفنان سمير صبري في برنامج “ماسبيرو”، بأن علاقتها بسمير صبري علاقة تعدت مفهوم الصداقة، إلا أنها لا تستطيع أن تسمي تلك العلاقة، فهى لا تقدر على الاستغناء عنه، وقالت عنه بأنه أهله الذي ليس من دمها.

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق