طبيب جراح فشل في علاج والده وأحرج “مبارك” بسؤاله عن التوريث.. محطات في حياة الفنان “يحيي الفخراني”

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

7 أعوام في دراسة الطب، انتهوا بالإقلاع عن مهنة الطب والسعي وراء حلمه في أن يصبح ممثلًا، عولى الرغم من أن مشوار الفن طريق غامض، إلا أنه أصر على السعي وراء ما يحلم به، حتى أصبح من أكبر النجوم في مصر والوطن العربي بأكمله، ويتنافس كل عام في السباق الرمضاني، بأحدث مسلسلاته، وأكثرهم مشاهدة، وأصبح الممثل الأعلى أجرًا في عالم الفن، إنه الفنان القدير يحيي الفخراني، وفيما يلي سنعرض لكم مقتطفات عن حياته عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية.

نشأته

الفنان يحيي الفخراني، من مواليد 7 أبريل 1945، في محافظة المنصورة، ويبلغ الآن عمر الـ 72 عامًا، واسمه بالكامل “محمد يحيى الفخراني”، عن أب كان يعمل في بيع المصوغات، وحول من مهنته ليصبح أحد تجار ماكينات الخياطة، ووالدته كانت لا تعرف الكتابة والقراءة، إلا أنه لم يعش في محل إقامته بل انتقل مع عائلته بعد شهر من مولده إلى منزل عائلة والده في منطقة “ميت غمر”، حتى حصل على شهادة الثانوية العامة، وإلتحق بكلية الطب بجامعة عين شمس، قسم الجراحة، وتخرج منها عام 1971.

حبه للفن والتمثيل

حبه للفن والتمثيل نشأ معه منذ أن كان صغيرًا، فقد تعلم على آلة “الأكورديون” في مراحل التعليم المدرسي، وعندما أعلنت الجامعة عن اكتشاف مواهب جديدة في التمثيل قدم واجتاز الاختبارات، وشارك من خلاله بأول مسرحية له بعنوان “علماء الطبيعة”، أما مهنته كطبيب فقد قضى عام الامتياز في مستشفى “ميت غمر”، وفي هذا العام أشرف على علاج والده من أمراض الضغط والسكر، إلا أنه فشل وتوفى والده إثر هبوط في الدورة الدموية عن عمر يناهز الـ 66 عامًا، وفضل اقتحام عالم الفن وترك الطب والإيمان بموهبته بعد إشادة عدد من المحيطين له بموهبته، وشارك في إحدى المسرحيات مع المخرج كرم مطاوع، كبديل للممثل محمود المليجي.

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق