تقنية “الكايزن” انجاز ضخم بمجهود قليل

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تقنية الكايزن هي تقنيات يابانية وتعني التطوير المستمر ، وارتباط الكايزن باليابان يلفت النظر لهذا العلم والمتمعن يدرك أن اليابان اخذت التجربة وطبقتها في كل مجالات الحياة فحصدت نجاحا كبيرا .
الكايزن ببساطة هو أن تحدث تغيرات بسيطة وغير مكلفة لافي الوقت ولا في الجهد لكنها تعود بالفائدة الكبيرة اي أن المجهود قليل لكن الأثر كبير.
الكايزن يقوم اساسا علي اتخاذ خطوات صغيرة ويتبنى مفهوم طرح الاسئلة الصغيرة التي من شأنها توليد اجابات كبيرة ومهمة حيال المعضلة المعينة.
اذا سأل الشخص نفسه اسئلة صغيرة يستطيع أن يصل بسهولة لحل المشكلات مثلا ماهو أقل شئ أفعله ويؤدي لاحداث تغيير؟ هذا السؤال البسيط يخفف عليه رهبة التجربة فيقدم عليها مطمن البال واثق الخطى مما يساعده علي الانجاز.
قد نجد أننا نؤجل الكثير من الاعمال لشهور وأحيانا لسنوات ونستمر في التخطيط لكن لانحرز النتائج المرجوة فتنخفض الهمة ويقل الحماس ونوقف العمل وندخل مجددا في دائرة التأجيل ، الكثيرون منا مروا بهذه التجربة ، لكن بمجرد أن تعرف عن الكايزن وتبدأ في اتخاذ خطوات البداية الصغيرة تستطيع كسر هذا الطوق المعيق وتبدأ في احراز الانجازات الصغيرة التي تمثل بوابة الولوج للنجاحات الكبيرة.
الكايزن يناسب كل فرد مهما كان عمره وظروفه ووضعه لانه يعني الأخذ بزمام المبادرة وأن يضع الانسان نفسه في طور الفعل ويقوم باختبار الواقع وفقا لخطوات بسيطة وغير مكلفة .
يستطيع الطالب أن ينجح عبر الكايزن وتتمكن ربة المنزل من ادارة مملكتها الصغيرة عبره ويمكن للعامل انجاز المهمات الصعبة عبر مبدأ الخطوات الصغيرة .
نستطيع الوصول لنتائج ملموسة وكبيرة في حالة تجريب الكايزن واستخدام اضافة الخطوات الصغيرة تباعا وزيادة الزمن بشكل غير ملحوظ.
الكايزن يناسب اكثر الشخصيات التي سمتها الملل بسرعة او فقدان الحماس بعد البداية لان الانسان هنا يقوم بعمل بسيط لكن لايبذل مجهود ذهني او بدني لكن النتيجة تراكمية وهذا مايلاحظه كل من يبدأ في تطبيق الكايزن .
ستكون النتيجة نجاح حتمي في حالة تم تطبيق الكايزن في مجتمعنا العربي فالخطوة البسيطة لاتخلق مقاومة للتغيير لانها غير ملموسة كذلك هي تناسب ارثنا العربي والاسلامي الذي يخبرنا أن أحب الاعمال الى الله تعالى ادومها وأن كان أقلها.
فالمداومة والاستمرارية في فعل القليل هي سر النجاح الكبير .
وهذه التقنية تعتمد أساسا على احداث تطوير وتحسين بصورة يومية ومستمرة علي شئ معين للوصول به لمرحلة كبيرة ببساطة علي عكس نظام القفزات الكبيرة الذي قد يكون اثره عكسي وارتدادي ولاينتج عنه تغير ثابت في النتائج.
فلماذا لانطرق باب الكايزن ونحل المعضلات بسلاسة ونوفر في الوقت والمال والمجهود فكثير من المشكلات تحل عبر التفكير وليس استخدام القوة وبذل المجهودات الكبيرة والمكلفة.

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق