محطات في حياة محمود عبد العزيز.. الساحر وصانع البهجة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ولد الفنان محمود عبد العزيز في 4 يونيو 1946، ونشأَ في حي الورديان بمدينة الإسكندرية، لأسرة مصرية متوسطة، لحقَ بكلية زراعة جامعة الإسكندرية، ومنها بدأ يمارس هوايته التمثيل في فريق مسرح الكلية، حصل على البكالوريوس عام 1966 ودرجة الماجستير في تخصص تربية النحل، ولكن فضل أن يستمر في التمثيل، فارق عالمنا في 12 نوفمبر 2016.

مشوار محمود عبد العزيز الفني

شارك محمود عبد العزيز في البداية في مسلسل “كلاب الحراسة” بدور صغير، ثم شارك بدور أكبر في مسلسل “الدوامة” عام 1973 مع محمود يس ونيللي، وبدأ في لفت أنظار النقاد والجمهور له وبدأ في العمل سينمائياً.

محطات محمود عبد العزيز الفنية من أهمها فيلم “البرئ” الذي قدمه عام 1987 مع أحمد زكي وإخراج عاطف الطيب تأليف وحيد حامد، ومع الكاتب والمخرج رأفت الميهي قدم أحد أهم أفلام الفانتازيا وهم السادة الرجال 1987، سمك لبن تمر هندي 1988، و سيداتي سادتي 1990.

محمود عبد العزيز هو الفنان الذي يليق بأي دور يلعبه بالرغم من اختلاف أدواره في الشكل والأداء، مثال دور متعهد الحفلات في الكيف، والطبيب في العار، لكل دور منهم شكله وأدائه الخاص إلا أنه برع في كل دور منهم مع اختلافهم وقياساً على باقي أدواره المميزة.

رأفت الهجان المسلسل التلفزيوني الشهير الذي يجسد شخصية جاسوس مصري في اسرائيل، المفارقة أنه حسب على عبد الخالق، كان سيؤدي الدور الفنان عادل إمام، ولكنه اعترض على طريقة عرض المسلسل، فأصبح الدور من نصيب محمود عبد العزيز ليحقق منه كل هذا النجاح في مصر والعالم العربي.

فيلم “الكيت كات” عام 1991، كان مرشح لأداء الدور عادل إمام ولكنه تراجع لاعتقاده أن الفيلم لم يحقق إيرادات، فتقدم المخرج داوود عبد السيد بالدور لمحمود عبد العزيز، وكان النجاح مفاجئ من حيث الإيرادات والنجاح النقدي والمشاركة في العديد من المهرجانات.

في التسعينات استمر محمود عبد العزيز في تقديم الأدوار المهمة في الأفلام السينمائية، ومع بداية الألفية الجديدة قدم فيلم “النمس” مع المخرج على عبدالخالق، فيلم “سوق المتعة” مع سمير سيف، وفي 2001 فيلم “الساحر” المخرج رضوان الكاشف، الساحر ظل لقبه لكونه ساحر في أدائه، وفي نفس العام قدم فيلم “رحلة مشبوهة”.

عاد مرة أخرى للدراما مع مسلسل “محمود المصري” في عام 2004، الذي جسد به شخصية رجل الأعمال العصامي، وبعدها بأربع أعوام في عام 2008 قدم فيلم “ليلة البيبي دول”، الذي لم يكن موفق في دور العرض ولم يحقق النجاح، ثم شارك في فيلم “إبراهيم الأبيض” مع أحمد السقا وظهر بدور قوي ومؤثر نجح بقوة، ثم عدة محطات تلفزيونية قام ببطولتها مسلسل “باب الخلق” و “جبل الحلال” وآخر أعماله “رأس الغول”.

التكريمات في المهرجانات الدولية والمحلية

بلغ عدد أفلامه الـ90 فيلم، تميزت بالتنوع بين الرومانسية و الواقعية والخيالية والكوميدية والجاسوسية، حصل على العديد من الجوائز السينمائية من مهرجانات دولية ومحلية، أهمها عن أفلام “الكيت كات”، “الساحر”، “القبطان” مهرجان دمشق السينمائي، وجائزة أحسن ممثل فيلم “سوق المتعة” مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وجائزة أحسن ممثل فيلم “الكيت كات” مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي.

الأسلوب والأداء

الفنان محمود عبد العزيز كان يملك قوة في الأداء والأسلوب، تمكنه من إقناع أي متفرج بالدور، كان يملك الشجن العميق خلف المرح والضحك والبهجة، فكان قادراً في نشر البهجة في من حوله، تميز بين زملائه الفنانين بأنه يتمتع بالذكاء في اختياراته وقدرته على التنوع المدهش والبعد عن النمطية.


تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق