جنازة مهيبة للعراب احمد خالد توفيق وسط أحزان ودموع محبيه من كافة الأعمار

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منظر مهيب لجنازة يتهافت على حضورها جميع الفئات العمرية جنازة احمد خالد توفيق ، الطبيب والروائي الراحل مساء أمس عن عمر يناهز 55 عام في مشفي الدمرداش بالقاهرة إثر توقف قلبه عن النبض، منذ قليل شيعت جنازة العراب الراحل احمد خالد توفيق وسط دموع المئات من محبيه من أكثر من كان بالجنازة قراء أحمد خالد توفيق الذين تربوا ونشأوا على قصصه ورواياته الأدبية المختلفة التي أثرت في حياة الكثيرين، ذهبوا لتوديعه للمرة الأخيرة وصلوا عليه صلاة الجنازة في مسجد السلام بمدينة طنطا مسقط رأسه، ذكر الكثيرون العديد من مقتطفات من حديثه عن الموت التي طالما حفظها قراءة وأيضا طلابه في كلية الطب الذين أحبوه بشدة وزملائه  فحضر جميع أساتذة الطب بكلية الطب جامعة طنطا.

جنازة احمد خالد توفيق في مدينة طنطا

يذكر أن الراحل الدكتور احمد خالد توفيق والذي كان يسميه جمهوره العراب قد عاني من مشاكل بالقلب فتوقف قلبه مرتين من قبل من 7 سنوات وذكر في مقال له بعنوان “اماركودا” انه كان من المفترض ان تكون جنازته 3ابريل بعد صلاة الظهر لعام 2011 وسبحان الله توقف قلبه بعد كل تلك السنوات ليموت وتكون جنازته في اليوم الذي ذكره في مقالته، وكانت من اشهر احاديثه عن الموت “ستكون مشهد جنازتي جميلة ومؤثرة لكني لن أراها للأسف لكن بالتأكيد سأحضرها” رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

Image may contain: 4 people, crowd and outdoor

ccefee9845.jpg

09438a6e21.jpg

d6cc5a77f3.jpg

6603db42f4.jpg

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق