مفاجأت جديدة في حادث قتل رجل أعمال لأسرته بالرحاب .. اشتباه في تورط تجار بالحادث بسبب خلافات مع الأب..وفرد أمن تسبب في تعفن الجثث

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الحديث الغالب في الأوساط الاجتماعية المصرية وعلى مواقع التواصل يشير إلى اهتمام كبير بحادث انتحار رجل أعمال بعد قتله لأسرته بالكامل في مدينة الرحاب قبل عدة أيام وأكتشاف الجيران للجريمة بعد أن فاحت روائح الجثث التى دخلت في طور التعفن داخل الفيلا

اشبتاه في قتل مجهولين لرجل الأعمال وأسرته

ومنذ الأمس وحتى اليوم ظهرت تفاصيل ومفاجات جديدة ومنها احتمالية ان مرتكب الحادث ليس الأب رجل الأعمال “عماد .س” ولكن تعرضت الأسرة لعملية قتل ممنهجة من أشخاص على خلاف مع الأب بسبب قضية قديمة تتعلق بالاستيلاء على وقف خيري كان لشخص يدعى محمد عبد الحميد راتب تبلغ مساحته 6 الأف فدان وأن هناك مجموعة من التجار قرروا الاستيلاء على هذا الوقف عبر البحث عن شخص مقارب في الأسم لصاحب الوقف ليقوم بدور أحد الورثة ويتمكنوا من خلاله في الاستيلاء على الوقف ومنع نقل ملكيته لوزارة الاوقاف وأن رجل أعمال الرحاب المشبته في قتله لأسرته كان متورط في الأمر ومن المرجح ان تكون خلافات قد نشبت بين الشركاء في عملية الاستيلاء على الوقف دفعتهم للتخلص منه.

صديقة أسرة الرحاب تكشف عن علاقة الأب بأبنائه وزوجته

وكشفت وسام صلاح مدرسة لغة إنجليزية وصديقة أسرة الرحاب أنها تقربت من الأسرة في فترات كثيرة عندما كانت تدرس اللغة الإنجليزية للابناء، وتجمعها علاة صداقة بوالدتهم وإنها لاحظت خلال تلك الفترة أن الأب يحب زوجته جدا ويخلص لأسرته واولاده الذين كان يعاملهم بكل حب وحنان وتدليل، ومن المستحيل أن يقدم الأب على قتل أسرته بالكامل نظرا لما لاحظته من ترابط وحب بين الجميع بالمنزل

شاهدة عيان تكشف عن مفاجأة

مفاجأة جديدة في القضية كشفتها راندا. أ جارة الأسرة والتي قالت خلال تحريات المباحث أن والدة المجنى عليها زوجة رجل الأعمال حضرت إلى الفيلا بعد علمها بالحادث وظلت تصرخ وتسب في زوج أبنتها رجل الأعمال وتقول أنه كان السبب في ضياع ابنتها واحفادها وكان من الأفضل ان ينتحر وحدة لانه “نصاب عالمي” وكان مصيره الموت في أى وقت.

وأضافت “راندا .أ” أن أصدقاء المجنى عليه محمد عماد ابن رجل الأعمال حضروا إلى مدينة الرحاب قبل أيام وسألو عن صديقهم بسبب غلق هاتفه وأجابهم أحد أفراد الأمن بأن الأسرة سافرت بالكامل، وهو ما أثار شكوك أصدقاء المجني عليه بعد ما لاحظوا أن سيارة صديقهم ووالده مازالت في مكانها عند مدخل الفيلا فاجابهم فرض الامن أن الأسرة سافرت بسيارة أحد الأقارب وهو ما لم يحدث من الأصل وتسبب ذلك في رجيل أصدقاء المجني عليه وتاخر اكتشاف وقائع الجريمة بسبب الإجابات الخاطئة من فرد الأمن

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق