حسن الخاتمة.. وفاة مواطن مسن وهو ساجد لصلاة الفجر في مسجد بالأقصر

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

في واقعة تقشعر لها الأبدان وتزيد إيماً بقضاء الله وقدره وبحسن الخاتمة، توفي “صلاح عبد الرازق”، وهو رجل منسن في السبعين من عمره، ويسكن في وسط مدينة الأقصر وبالتحديد في منطقة كليوباترا، وكان الفقيد يصلي صلاة الفجر مع المصليين بشكل طبيعي بمسجد أبو عياط الذي يقع بوسط المدينة، إلا أنه وأثناء ذلك تعرض لهبوط حاد في دورته الدموية تسبب في وفاته في الحال وسط المصلين في بيت من بيوت الله، حيث إنهمرت بعد ذلك دعوات المصلين له بالرحمة بعد أن كان يقف بجانبهم يؤدي الصلاة منذ ثوان معدودة.

وفي سياق متصل قال الدكتور أحمد حمزة، جار الراحل صلاح عبد الرازق، الذي كان حاضراً في المسجد وقت الصلاة وإكتشاف وفاة جاره، أن المصليين دخلوا إلى المسجد قبل صلاة الفجر، وأن الراحل كان يقوم بصلاة ركعتي السنة أو ما يعرف بتحية المسجد قبل صلاة الفجر بمسجد أبو عياد، لكنه أثناء السجود أطال في السجدة بشكل مبالغ فيه، الأمر الذي جعل المصلون يشعرون بأنه يقوم بذلك من خشوعه الشديد في الصلاة، لكن ومع إستمراره في السجود بدون حركة هم بعض المصلين لتنبيهه والإطمئنان عله لكنهم فوجئوا بأن روحه قد صعدت لخالقها.

وأضاف الدكتور أحمد حمزة، أنه حاول في المسجد وبعد إكتشاف توقف قلب جاره، أن يقوم بإجراء الإسعافات الأولية له محاولةً في إنقاذ حياته، لكن يبدو أن قدر الله قد وقع وإختار ذلك الرجل المسن لينال حسن الخاتمة في بيت من بيوت الله، وقد كان المتوفي يعمل في سنترال محافظة الأقصر، وهو من الأشخاص المشهود لهم حسن الخلق، كما كان يعرف عنه أيضاً بحرصه وإ،تظامه على آداء الصلوات الخمس في المسجد.

إقرأ أيضاً

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق