عاجل

بالصور| الآثار بالصور تسكب سائل تابوت الإسكندرية في الشارع وتؤكد: “تصرف مقصود”.. وتكشف هوية الجماجم الموجودة بداخله وسر “سهم الرأس”

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أجرى الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مؤتمرًا صحفيًا عالميًا اليوم الخميس، بحضور لجنة أثرية علمية مكبرة، لكشف نتائج فتح التابوت الجرانيتي الذي جرى الكشف عنه في منطقة سيدي جابر حي شرق الإسكندرية، والذي أثار حالة كبيرة من الجدل خلال الساعات الماضية على السوشيال ميديا، كاشفًا عن كافة التفاصيل الخاصة بالتابوت وما تم العثور عليه بداخله وسر المادة أو السائل الأحمر الذي وجد بداخله، ولماذا تم سكبه في الشارع؟.

ما عُثر عليه داخل التابوت

  • مليء بمياه الصرف الصحي، والتي تسربت إلى داخله عن طريق البيارة الموجودة بالمنطقة.
  • عُثر بداخله على ثلاثة هياكل عظمية.
  • المعاينة المبدئية للهياكل العظمية، تشير إلى أنها تخص ثلاثة ضباط أو عساكر في الجيش.
  • تبين أن جمجمة أحد الهياكل العظمية بها آثار ضربة بالسهم.

لماذا تم سكب السائل الأحمر في الشارع؟

هذا وقد سكب عمال الآثار المادة السائلة التي جرى سحبها من داخل التابوت الأثري في الشارع، ما آثار دهشة واستغراب المواطنين، وذلك بعدما عُثر على مادة سائلة حمراء اللون، تنبعث منها روائح نفاذة تغمر محتويات الصندوق من الداخل وتخفي محتوياته بشكل كامل، وهي عبارة عن مياه صرف صحي تغير لونها لتفاعلها مع المومياوات.

وعن سر سكبها في الشارع، فأشار “وزيري”، إلى أن سكب المياه أمام المواطنين هو تصرف مقصود لإنهاء اللغط حول كونها “زئبق أحمر”.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق