محمود ياسين| احب الفن وتخلى عن المحاماة من اجله وتألق في دور الجان مع العديد من النجمات ولكن شهيره فقط التي خطفت قلبه والشبكة خاتم الماس

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

استطاع الحصول علي لقب جان الشاشة الأول لسنوات عديده وتربع علي عرش النجومية انه محمود ياسين أدى استطاع صعود سلم النجومية بفضل موهبته وأبداعه ، فقد تميز محمود ياسين بصوته الرخيم وأسلوبه المتزن نظراته الثاقبة التي تعبر بدون أحاديث، كان أدى دور الفتي الرومانسي مع العديد والعديد من النجمات كما قدم العديد من لأفلام الاجتماعية وأيضا أفلام عن حرب ونصر أكتوبر.

ترك محافظته وفضل الاستقرار في القاهرة من اجل البحث عن الفن والنجومية

اسمه الحقيقي محمود فؤاد محمود ياسين، وهو من مواليد مدينة بورسعيد لعام 1941 وتحديدا يوم 2 يونيو، وكان والده يعمل موظفا في هيئة قناة السويس، وظل محمود ياسين يدرس في محافظته حتي حصل على شهاده الثانوية العامه وبعدها انتقل لي القاهرة لكي يلتحق بكليه الحقوق بجامعه عين شمس، وقد تخرج وحصل على درجه الليسانس في عام 1964، بدأ محمود ياسين حياته بالعمل بالمحاماة، ولكنه فضل الاستقرار بالقاهرة وذلك لكي يبحث عن فرصه بمجال التمثيل الذي احبه تعلق به وخاصه بعد دخوله الكلية، وكانت بداياته في المسرح القومي الذي تقدم له في احدى المسابقات، وقد بدا ياسين مشواره في عالم الفن و التمثيل في عام 1968 وذلك بفيلم القضية 68 والذي أدي به دور صغير وقد كانت أولى بطولاته وانطلاقته الفعلية في فيلم “نحن لا نزع الشوك” مع النجمة شادية، وبعدها انطلق في عالم النجوم اصبح البطل الجان وحلم الكثير من الفتيات

ترك بصمه نجاح كبيرة بالعديد من الأفلام والمسلسلات التي قدمها

في الثمانينات بدا محمود ياسين في الانتقال إلى التلفزيون وبدأت أعمالة السينمائية تقل، فقد قدم ياسين العديد من المسلسلات مثل عزبة المنيسي ورياح الشرق وأيام المنيرة وسوق العصر والعصيان وأيضا لمحمود ياسين العديد من الأفلام الهامة والتي تعتبر علامه ي تاريخ السينما مثل الرصاصة لا تزال في جيبي وبدور وانتبهو أيها السادة ووكاله البلح أيضا وأيضا من أفلامة عن نصر أكتوبر اللواء العظيم وحائط البطولات وفتاه من إسرائيل وغيرها من الأفلام التي تركت بصمه نجاح كبيرة في حياة محمود ياسين.

بدأت قصه حبه لشهيرة في احد الأفلام والشبكة كانت دبله من الألماس

بدأت قصه حبة لزوجته الفنانة المعتزلة شهيرة عندما التقي بها في فيلم صور ممنوعه في عام 1971، كانت لا تزال وجه جديد وطالبه بالفرقة الأولي بمعهد السينما وبالفل تبادلا الإعجاب تقدم لخطبتها  وكانت شبكة لها دبله من الألماس وتم زوجهما أثناء تصوير فيلم الخيط الرفيع وانجبا رانيا وعمرو محمود ياسين اللذان التحقا بالفن أيضا.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظرنا وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر والمصدر هو نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق