"البائع العريان" يثير مخاوف متسوقي مهرجان المظيلف حول الرقابة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف
التقطته عدسة مواطن أثناء التحضير لمعروضاته قبل فتح أبواب التسوق

التقطت عدسة مواطن، صباح اليوم الخميس، أحد الباعة في مهرجان ربيع المظيلف الثالث " المظيلف يجمعنا " وهو يرتدي بنطالاً فقط دون أية اشتراطات صحية أو نظافة، والذي فتح تساؤلات عما يدور في دهاليز خيمة التسوق بعد خروج المتسوقين وقبل فتح أبواب الاستقبال.

وفي التفاصيل، قال المواطن محمد الزبيدي لـ "سبق": أثناء مروري صباح اليوم شاهدت الخيمة مفتوحة فترجلت من مركبتي بغرض التسوق وتفاجأت بأحد الباعة - يمني - في ركن التوابل والبهارات والقهوة والبنّ مرتدياً بنطالاً فقط لا تظهر عليه علامات النظافة أو الاشتراطات الصحية، وهو يعيد ترتيب وتجهيز معروضاته استعداداً لاستقبال المتسوقين الذين يتوافدون عصراً".

وتساءل الزبيدي :"هل لدى البلدية والجهات المنظمة اشتراطات صحية أو رقابة أثناء التحضير قبل فتح الأبواب لاستقبال المتسوقين عصراً أو بعد الإغلاق مساءً؟ أم أن الرقابة تنحصر أثناء وجود المتسوقين لأجل الفلاشات فقط؟ وهل إقامة هذه المهرجانات بهذه الكيفية لخدمة المنطقة والمتسوقين واستقطاب المميزين وفق رؤية 2030 أم أنها لأجل الربح المادي فقط؟.

وطالب الزبيدي بتشديد الرقابة لتجويد الخدمة والحفاظ على الصحة للوصول لثقة المستهدف ورضاه.

وكان محافظ القنفذة فضا بن بين البقمي قد افتتح مهرجان الربيع في المظيلف في نسخته الثالثة، تحت شعار "المظيلف يجمعنا"، وذلك بحضور مديري الإدارات الحكومية، ورؤساء المراكز، والشيوخ، والأعيان، والأهالي، والزوار، والمتنزهين أمس الأول الثلاثاء والتي قدَّم خلالها شكره لمركز المظيلف، والبلدية، ومكتب التعليم، وجمعية البر الخيرية، واللجنة المنظمة للمهرجان لاستمرار نجاح المهرجان في الأعوام السابقة، والبداية الموفقة لمهرجان المظيلف الثالث.

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

أخبار ذات صلة

0 تعليق