"القرني" يعلق على اختياره عنوانا لرسالة دكتوراه لباحث هندي: نجاحي نجاح لكل سعودي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف
كشف لـ"سبق" تفاصيل الرسالة التي حصلت على تقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى

قام الطالب محمد أفروز حسين، باحث دكتوراه في جامعة حيدر آباد بدولة الهند، بإعداد رسالته للدكتوراه، والتي تحمل اسم الشيخ الدكتور عائض القرني بعنوان "الدكتور عائض القرني كاتباً إسلامياً"، الذي حصل من خلالها على تقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى.

وفِي التفاصيل: خَص الشيخ الدكتور عائض القرني "سبق" بتفاصيل واسعة حول هذه الرسالة، وقال: إنه قبل ٤ أشهر أتاه اتصال من جامعة حيدر آباد الإسلامية بأن هناك طالبا حضّر الدكتوراه عن الشيخ القرني بعنوان "الدكتور عائض القرني كاتباً إسلامياً".

وقال "القرني": فوجئت بالخبر ولَم يكن لدي علم سابق عن ذلك، فحمدت الله وانشرح صدري، وأيضاً من طالب بعيد الدار ومن الهند، وحمدت الله كثيراً وقلت: "وأما بنعمة ربك فحدّث" وهذا من فضل الله عليّ.

وأضاف: تفاجأت أيضاً بأنه قرأ لي أكثر من ١٠٠ كتاب وكانت الفكرة عنده من قديم وهو يفهم العربية، وقال إنه قرأ كتاب "لا تحزن" بالعربية وقرأه بالأوردو.

وتابع الشيخ القرني أنه زار سبع ولايات في الهند، وكان يوقع على كتابه كتاب "لا تحزن" بالأوردو ولكنه لم يزر حيدر آباد، ولَم يتصل أو يتواصل مع أي أحد هناك لا دكتور ولا مشايخ؛ لأنها بعيدة في جنوب الهند.

وأردف: خبر الطالب سرني بلا شك والإنسان يفرح بالنجاح مهما كان، ونجاحي لديني ووطني ولكل مسلم ولكل سعودي؛ كوني أحد أبناء هذا الوطن الحبيب.

وأكمل: قابلت الطالب اليوم في مكة، وسلمني رسالة واطلعت عليها. إنه بذل جهداً؛ حيث إنه كان يأخذ كلمات من كتابي ويحللها ويعلق عليها ويراجع الطالب دكتوره المشرف عليه.

وختم الشيخ القرني تصريحه: "شكرت الطالب كثيراً وأقام معي يومين في مكة وقلت له: "الحمد لله بالإسلام والدين الذي جمعنا، والذي جمعنا في البلد الحرام".

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

أخبار ذات صلة

0 تعليق