قادمًا من "أكسفورد" .. جامعة "كاوست" تعيّن "برادلي" نائباً لرئيسها للأبحاث

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف
يتمتع بـ"سجّل أكاديمي حافل" وخبرة ميدانية عالمية

أعلنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" عن تعيين الدكتور دونال برادلي في منصب نائب الرئيس الجديد للأبحاث.

وسينضم الدكتور "برادلي" إلى الجامعة في شهر أبريل المقبل، قادمًا من جامعة أكسفورد التي يعمل فيها عميداً للعلوم والهندسة.

وقال رئيس الجامعة الدكتور توني تشان: ينضم إلينا الدكتور برادلي حاملاً معه خبرة علمية وميدانية كبيرة في إدارة الأبحاث اكتسبها من عمله في عدد من المؤسسات العالمية المرموقة.

وأضاف: أنا واثق من أن مجتمع الأبحاث في جامعتنا سيستفيد جداً من توجيهاته وإرشاداته المتميزة، وستكون له إسهامات وجهود رائدة على نطاق واسع في مجال البحث والتطوير في الحرم الجامعي.

ويعتبر الدكتور "برادلي" عالماً بارزاً يمتلك سجل أبحاث مميزاً وإنجازات كبيرة من بينها انتخابه زميلًا للجمعية الملكية في بريطانيا عام 2004، وزميلاً لمعهد الفيزياء في عام 2005، وزميلاً لمعهد الهندسة والتقنية في عام 2013.

ودخل أيضاً قائمة تحليلات "كلاريفيت أناليتكس" كأكثر الباحثين استشهاداً بمنشوراته البحثية متعددة التخصصات على مستوى العالم على مدى العقد الماضي.

كما حصل على الترتيب 125 في مؤشر الباحث العلمي من غوغل "Google Scholar h-index" بعد نشر أكثر من 630 منشورًا علمياً مع أكثر من 80 ألف استشهادة.

وفي منصبه الحالي كعميد للعلوم والهندسة في جامعة أكسفورد، يتولى الدكتور "برادلي" مسؤوليات الإشراف على جميع أقسام العلوم والهندسة "الرياضيات والإحصاء وعلوم الحاسب الآلي والعلوم الهندسية والفيزياء والكيمياء وعلوم المواد وعلوم الأرض وعلوم النباتات وعلم الحيوان".

ويشرف، في إدارته، على أكثر من 2400 موظف و5500 طالب وطالبة، وهو أيضًا أستاذ في العلوم الهندسية والفيزياء.

وقبل ذلك، أمضى الدكتور "برادلي" 15 عامًا من حياته المهنية في كلية لندن الإمبراطورية "كلية إمبيريال بلندن"، حيث شغل عددًا من المناصب بما في ذلك نائب الرئيس للأبحاث والمدير المؤسس لمركز الإلكترونيات البلاستيكية.

وبالإضافة إلى سجله الأكاديمي الحافل، يتمتع الدكتور "برادلي" بخبرة كبيرة في تطوير التقنيات، ولديه أكثر من 25 براءة اختراع مسجلة تحت اسمه، كما أنه أحد المخترعين المشتركين للبوليمر الكهربائي الضوئي والمؤسس المشارك لشركة كيمبريدج لتقنيات العرض المحدودة.

وسيخلف الدكتور دونال برادلي البروفيسور جان فريشيه، الذي شغل منصب نائب الرئيس الأعلى للأبحاث والابتكار والتنمية الاقتصادية في الفترة من مايو 2010 وحتى نهاية عام 2018.

وستساعد قيادة الدكتور "برادلي" وخبرته على تعزيز رسالة أبحاث جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية التي من أهدافها دعم الترابط بين العلوم والهندسة وتطوير مناهج متعددة التخصصات تساهم في وضع حلول للمشكلات الأساسية والمحددة التي تواجه المملكة والعالم.

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

أخبار ذات صلة

0 تعليق