كيبل كهربائي أرضي يتربص بالمارة في "دثن أضم"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف
ينذر بحدوث كارثة ما لم يتم تأمينه.. ويمتد لأكثر من 5 كم

كشفت الأمطار الأخيرة التي شهدتها محافظة أضم مؤخرًا سوء تنفيذ مشروع كهربائي أرضي، تم تنفيذه قبل سنتين لإمداد إحدى القرى بخدمة الكهرباء؛ وهو ما ينذر بحدوث كارثة ما لم يتم تأمين ذلك الكيبل الكهربائي الممتد لأكثر من خمسة كيلومترات، فضلاً عن أن المكان يفتقر للوحات تحذيرية تحد من خطورته على المارة.

وأظهرت صورة، خص المواطنون بها "سبق"، كيبلاً كهربائيًّا أرضيًّا ممتدًا على قارعة الطريق المؤدي لقرية دثن التابعة لمحافظة أضم، بعدما تم تنفيذ المشروع قبل سنتين تقريبا بهدف إيصال خدمة الكهرباء للقرية بعيدًا عن استخدام التوصيل عن طريق ما يسمى بالكيابل الهوائية.

وأشار الأهالي إلى أن الأمطار الأخيرة كشفت عن سوء تنفيذ المشروع الكهربائي الذي لم يراعَ فيه شروط السلامة إطلاقًا، على حد وصفهم.

وأوضحوا أن الشركة نزعت الأعمدة الكهربائية بسبب تنفيذ أحد مشاريع الطرق بالقرية، واكتفت بإيصال الكهرباء للقرية عن طريق الكيابل الأرضية التي تشكل خطرًا يحدق بالسكان.

وطالبوا بضرورة تأمين المكان الذي يمتد لنحو 5 كيلومترات دون وجود حتى لوحات تحذيرية على جنباته، تحد من خطورة الكيبل المكشوف على المارة ومرتادي الطريق، مطالبين في الوقت نفسه المسؤولين في كهرباء المنطقة بالوقوف على المشروع، واستبداله بكيابل هوائية على وجه السرعة.

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

أخبار ذات صلة

0 تعليق