ليفربول يذوق طعم الخسارة لأول مرة بالبريميرليج هذا الموسم على يد مانشستر سيتي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

تلقى نادي ليفربول أول خسارة له هذا الموسم حينما انهزم أمام مضيفه و مُطارده المٌباشر مانشستر سيتي، بهدفين لقاء هدف، على أرضية ملعب الاتحاد،ضمن ختام مباريات الجولة 21 من الدوري الانجليزي لكرة القدم.وبهذه النتيجة يُقلص أبناء  “بيب غوارديولا”  الفارق مع المتصدر إلى 4 نقاط،مُنعشين بذلك أنالهم في المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم.

نتيجة مباراة مانشستر سيتي وليفربول

دخل مانشستر سيتي اللقاء،وكله عزيمة بالإطاحة بالمُتصدر ليفربول وهو ما تأتٌى له بتسجليه هدفين، ليكون الفريق المانشستراوي أول فريق يُلحق الخسارة بالفريق الأحمر. ونستعرض لكم أبرز مجريات اللقاء.

الشوط الأول بين مان سيتي و ليفربول

منذ بداية اللقاء، فرضا الفريقين أسلوب الضغط منذ البداية على دفاعات الجانبين وهو ما تجلى في انحصار الكرة في الثلث الأخير من الملعب مع بعض المحاولات الخجولة للتسجيل لمان سيتي لكن  دفاع ليفربول كان لها بالمرصاد.

وحملت الدقيقة 17 فرصة خطيرة  أضاعها المهاجم السينغالي “ماني” بعض أن أرتمت كرته بالعارضة، وسط ارتباك دفاعات المانشستراوين الذين أبعدو الكرة بصعوبة.

وفي الدقيقة 31 ارتكب المدافع “كونمباني” خطأ على أثره تلقى بطاقة صفراء بعد تدخل عنيف على النجم المصري محمد صلاح.

وقبل خمس دقائق  من نهاية الشوط الأول،حينما ظن الجميع أن المٌباراة في جولتها الأولي ستنتهي على وقع التعادل السلبي، ظهر السفاح الأرجنتيني “أغوايرو” ليسجل هدف التقدم من زاوية صعبة للغاية.

الشوط الثاني بين مان سيتي و ليفربول

وفي الشوط الثاني، استمر مانشستر سيتي  بالضغط على الخصم بُغية حسم النتيجة مبكرا لكن يقظة ” فان دايك ” حالت دون ذلك.

وبعد مُجاولات هنا وهناك، في الدقيقة 64 تمكن الرديز من تعديل الكفة عن طريق رأسية البرازيلي “فيرمينيو” مُستغلا تمريرة حاسمة من “روبنسون “.

ولأن في مثل هذه المباريات الكبيرة لاتُحسم إلا بجزئيات صغيرة، تمكن الألماني “لورزا ساني”  من الانسلال و تسجيل هدف الثاني الذي صمد حتى صافرة النهاية رغم تغييرات المُدرب كلوب لتعديل النتيجة حيث أدخل “شاكيري” مكان  “ماني”.

 

 


هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

أخبار ذات صلة

0 تعليق