تصريحاتٍ خطيرة للرئيس البرازيلي الجديد حول ملف نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس يصف فيها دولٌ عربية بالتطرف

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

خرج من بلاد الأمازون بما لم يعتاده العرب منها، فدائماً كان موقف البرازيل مُؤيداً وبشده للحق العربي في أرض فلسطين وفى مقدمة ذلك قضايا القدس واللاجئين، لكن الرئيس البرازيلي الجديد المنتخب ” جايير بولسونارو “ كان له توجه أخر بل ومختلف كثيرًا عما عهدته بلادنا العربية من أكبر دول أمريكا الجنوبية على الإطلاق، فبعد أن وعد بولسونارو خلال حملته الانتخابية بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس كاعترافٍ واضح بيها عاصمة لإسرائيل، يصرح اليوم بولسونارو بما يُنبأ بما هو أشد خطورة في فكر رئيس أكبر دولة بأمريكا الجنوبية تجاه الحق العربي .. فإليكم تفاصيل أخطر تصريحات الرئيس البرازيلي حول نقل سفارة بلاده إلى القدس .

تصريحات الرئيس البرازيلي الأخيرة حول نقل سفارة بلاده للقدس

حيث أكد الرئيس البرازيلي الجديد ” جايير بولسونارو ” والمحسوب على اليمين المتطرف، أن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس أصبح أمراً محسوماً وسيتم قريباً جداً، وقال في تصريح عدائي واضح ضد الدول العربية، أن هناك دولاً أطلق عليها وصف ” دول عربية متطرفة ” سوف تعترض على هذا القرار من قبل البرازيل، ولكنه أضاف أن دول أخرى لن تفعل .

لقاء بين الرئيس البرازيلى ورئيس الوزراء الإسرائيلى .

ثم أكد أن اختيار عاصمة دولة إسرائيل هو من حق الشعب الإسرائيلي وحده، حيث – والكلام لبولسونارو – أن إسرائيل دولة ذات سيادة كاملة وهذا هو حقها على حد تعبيره، وأضاف أن إسرائيل حرة تماماً في اختيار عاصمتها دون أن يكون لأحد حق في الاعتراض على هذا، وسبق وأن وصف الرئيس البرازيلي كل من يعترض على إسرائيل أنه لا يجيد شيئاً غير التدمير وسرقة البلاد، في إشارة واضحة منه لتأيده الكامل والغير مشروط لما تقوم بيه إسرائيل من انتهاكات مستمرة للقانون الدولي تجاه الحق الفلسطيني .



هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

أخبار ذات صلة

0 تعليق