بعد رفض تأشيرة أحمد أحمد.. عنصرية أمريكا تعود تجاه الأفارقة

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

حسام رضوان
رفضت السلطات الأمريكية، تأشيرة أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لحضور اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في ميامي.

وفي حين لا يزال يحيط الغموض سبب الرفض، خاصة أن واشنطن لا تفرض قيودا خاصة على مدغشقر، فإنها ليست المرة الأولى التي ترفض الولايات المتحدة تأشيرات لمسئولين أفارقة.

وخلال نوفمبر 2018، رفضت السلطات الأمريكية تأشيرات مسئولي نادي أشانتي كوتوكو الغاني، لحضور فعاليات "Soccerex" في ميامي، ولم يعرف سبب الرفض أيضًا، بحسب موقع "Ghana soccernet".

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق