"الصاحب الجدع رزق".. محمود يتبرع لصديقه بـ 60% من الكبد.. أم المتبرع: "فى الأول خفت بس حطيت نفسى مكان أم صاحبه"

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

كتبت: هند عادل

 

قصة أغرب من الخيال، كثيرا ما نسمع عن تبرع أم لابنها بجزء من جسدها لتعطى له أملا فى الحياة مرة أخرى، أو الزوجة لزوجها والعكس، لكن أن يتبرع صديق لصديقه بـ60% من كبده هو غير المعتاد ولا يصدقه عقل، شابان فى بداية عمرهما تربط بينهما علاقة لا تجد لها كلمه تعبر عنها سوى الصداقه فى أسمى معانيها، قررا أن يكملا حياتهما سويا برباط أقوى وهو أن يتشاركا فى جسدهما.


القصة كما يرويها أحد المصادر المقربة من الصديقين والذى رفض ذكر اسمه، أن محمود عبد الله ،وعبد الله أحمد عطا الله كلاهما التحقا...

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق